..:|| تصرمت السنون || :..

27 12 2008

https://i0.wp.com/www.moheet.com/image/34/225-300/345759.jpg

.

بالقرب من نهاية الطريق المؤدي للتقاطع وبإحدى درجات ذاك الدكان . يجلس شيخ هرم وقد أحدودب ظهره و ضعف عظمه وقصُر نظره  ونالت منه الليالي والأيام ما نالت.. بمجرد أن تلقي نظرةً بوجهه  ترى وجهاً متجعداً قد أكتسح البياض كل شعرةٍ فيه ، وما أن تخوض معه في حديث إلا وتعلم بان هذا الرجل قد عانى في هذه الدنيا  ومر بالشدائد والصعاب .


جلست عن يمينه ثم بادرته بالتحية : السلام عليكم ياعم .

فرد بصوت مبحوح ومتقطع أكاد لا أسمعه.

.

عاودتهُ الحديث: يبدو عليك التعب والإعياء يا عماه .. ثم لما أنت تجلس هنا لوحدك من دون أنيس يؤنس وحدتك؟

أجابني بعد تنهيدة عميقة : يابني ..  إنه العمر قد أنطوى وانطوى الأنيس تحت الثرى فمامن أنيس وما من جليس .

أنطوى العمر يابني بأيامه السعيدة بمافيها من بهجة وسعادة وحب وراحة وبمافيها من لقيا والتمام شمل  .. أنطوى  بمافيه من الأرواح الجديدة وبمافيه من الأنفاس الوليدة  ، وانطوت أيامه الحزينة بما فيها من الآلام والأحزان بمافيها من فراق الأحبة والأخوان بما فيها من الكد والكدح وراء الرزق والطلب . أنقضت وانطوت معها أعمارنا..

.

عندها أبحر فكري سارحاً وبقي جسدي بجواره ماثلاً. ورحتُ أتأمل عمري القصير والمتضائل أمام هذا الشيخ الكبير وأتأمل ما عملت به وما قدمت لنفسي فيه فلم أرى في سالف عمري عملاً يبقى لي إن أتت منيتي .. بالله ما أرحمك بي إذ أمهلتني ومددت في عمري لكي ازداد في طاعتك وأنت الغني عني وعن عبادتي، ثم أزدادُ في معصيتك طمعاً في الإمهال ورضاً بالدنيا الفانية..

نسير إلى الآجال في كل لحـظة *** وأعمارنا تطــوى وهن مــراحل
ترحل من الدنيا بزاد من التقى  ***  فعمــــــرك أيام وهنّ قـلائـل
وما هذه الأيام إلا مــــــراحــل ***  يحث بها حاد إلى الموت قاصد
وأعجب شيء لو تأملت أنها  ***  منازل تطـوى والمســـافر قــــاعد

.

تذكرت أناس قد رحلوا عنا إلى غير رجعه وقد تركوا من هذه الدنيا كل شيء؛ أزواجهم وأبنائهم، أموالهم وأملاكهم الدنيوية حتى ملابسهم ولم يذهب معهم إلا عملهم الصالح.

فاضت المحاجر بالدموع وأذن لها الفؤاد بالخروج لتغسل هماً وحسرةً ولتزيح طبقات من الران  قد غطت على القلب حتى لم يعد يصغي ولم يعد ينزجر بزواجر القرآن .

تنبهت بعد حين بصوت قرع عصاً على الأرض فإذ به ذلك الشيخ قد ولى بعيداً حتى تلاشى وزالت صورته.

.

.

.

:-:-:-:-:-:-:-:-:-:-:-:-:-:-:-:-:-:-:-:-:-:-:-:-:-:-:-:-:-:

هذا الشيخ هو عام 1429 هـ قد تزيف للرحيل وقد حمل متاعه وما ابتاعه من هذه الدنيا سواء من خير أو من شر من عمل صالحاً فلنفسه ومن أساء فلها ، عام 1429 هـ سيمضي بمافيه من المواقف والعبر والعظات وسيرحل بما سجل فيه ودون ، سيرحل بأفراحه وأحزانه بكل مافيه وبكل ما سجلته الدواوين علينا

هذا الشيخ وان طال عمره وان طالت لياليه سيبقى في نظرنا قصيراً وسريعاً ولذلك عندما سئل نوح عليه السلام وقد لبث في قومه ألف سنة إلا خمسين عاماً : كيف رأيت هذه الدنيا ؟

قال كداخل من باب وخارج من آخر .أو كما قال المصطفى صلوات ربي وسلامه عليهكراكب إستظل تحت شجرة ثم راح وتركها ” ولذا كان لزاماً علينا أن نكون في هذه الدنيا كغرباء وكعابري سبيل ، وان نستيقن بأن هذه الدنيا فانية ولن نبقى لها ولن تبقى لنا .

إنـا لنفرح بالأيام نقطـعــــــــــــها *** وكل يوم مضى يدني من الأجـل
فاعمل لنفسك قبل الموت مجتهداً *** فـــإنما الربح والخسران في العمل

جعل الله عامنا القادم عام خير ورشد وصلاح للمسلمين وجعله عام نصر وعزة وتمكين للإسلام والمسلمين وجعله عام سعادة وابتهاج وفرح ورضى من رب العالمين ..

كل عام وانتم بخير وكل عام وانتم إلى الله اقرب وقلوبكم لله أتقى ..

دمتم بخير ..

Advertisements

إجراءات

Information

20 تعليق

27 12 2008
إحساسـ

وانت لله اقرب ..
اطال الله بعمرنا على طاعته .. يارب

27 12 2008
haya

كتبت فأبدعت يا مساعد
صدقت . ولت أيامنا وانقضت كأنها سويعات ودقائق
ورحل عامنا وانطوى بأحداثه المرة والمفرحه
ولم يبقى لنا منه إلا العمل الصالح
نسأل الله القبول

27 12 2008
عقد الجمان

إنه العمر قد أنطوى وانطوى الأنيس تحت الثرى فمامن أنيس وما من جليس

ياااااه مؤلمة بحق!!

27 12 2008
محمد الجرايحي

ليتنا نعلم أن الموت مهما طال المقام فى نهاية نفق الحياة ينتظرنا

28 12 2008
fsnrhma

أسلوبٌ سردي جميل ..

رحم الله حالنا وختم بالصالحات أعمالنا ..

كل عام وأنتم إلى الله أٌقرب ..

28 12 2008
محمد الصالح

أخي الغالي

العام .. جزء منا رحل .. ورقة من العمر طويت .. دائماً ما نتذكر أن عمرنا يمضي مع نهاية الأعوام ..

عن عمره فيما أفناه .. سنسأل عن ذلك ..

شكراً مساعد .. في كلامك ألف موعظة … للقلوب ..

28 12 2008
myprecious1

السلام عليكم والرحمة ..

” إلهي مالي كلما قلت: قد تهيأت وتعبأت وقمت للصلاة بين يديك وناجيتك، ألقيت علي نعاسا إذا أنا صليت،

وسلبتني مناجاتك إذا انا ناجيتك، مالي كلما قلت: قد صلحت سريرتي، وقرب من مجالس التوابين مجلسي، عرضت

لي بلية أزالت قدمي، وحالت بيني وبين خدمتك. سيدي لعلك عن بابك طردتني، وعن خدمتك نحيتني، أو لعلك

رأيتني مستخفا بحقك فاقصيتني، أو لعلك رأيتني معرضا عنك فقليتني أو لعلك وجدتني في مقام الكاذبين فرفضتني،

أو لعلك رأيتني غير شاكر لنعمائك فحرمتني، أو لعلك فقدتني من مجالس العلماء فخذلتني، أو لعلك رأيتني في

الغافلين فمن رحمتك آيستني، أو لعلك رأيتني آلف مجالس البطالين فبيني وبينهم خليتني، أو لعلك لم تحب أن تسمع

دعائي فباعدتني، أو لعلك بجرمي وجريرتي كافيتني، أو لعلك بقلة حيائي منك جازيتني. فان عفوت يا رب فطال ما

عفوت عن المذنبين قبلي، لأن كرمك أي رب يجل من مجازات المذنبين، وحلمك يكبر عن مكافات المقصرين، وأنا

عائذ بفضلك، هارب منك إليك،…”

الله يوفقنا وإياكم لمراضيه ..ويجعل عواقب أمورنا خير إن شاء الله..

28 12 2008
ودّ

لم أعش إحساس التشبيه .. وتفاجأت به حقاً ..
منّ الله عليك بسنة وسنون شابة جديدة ..
وأذاقك الله من سعادة الدارين ..
🙂

28 12 2008
شخص

سلمت يمينك يا مساعد ، حقاً ما قلت ، أوراق العمر تتساقط ونظنها ستزهر وهي ستُقبر

اللهم أحسن خواتيمنا وانصر إخواننا في غزة

28 12 2008
نجلاء

كل عآمٍ و جميعنآ إلى آلله آقرب..
آللهم آختم بآلطآعآت آعمآلنآ و آعمآلكم..

29 12 2008
فوز

صدَقت ود تفاجأت .. أحسنت التشبيه ..
وصدقت نحتاج الى التوقف وتأمل مامضى ..
أتمنى لك عام يزخر بالسعادة والآنجاز وقرب المولى ..

29 12 2008
ميقات الذاكرة

هكذا هي الحياة

كل عام وأنتم بخير

عام حافلٌ بالعطاء إن شاء الله

دمتم ..

31 12 2008
البــــــاحــــثة

أعمالاً لا ندري ما الله صانع بنا إن لقيناه، قد طويت صفحاتها وأغلقت ولن تفتح إلا في يوم اللقاء الأكبر نسأل الله اللطف والمغفرة.

أخي مساعد طرح جميل
أسأل الله لي ولك ولجميع المسلمين عام حافل بالخيرات والمسرات والأنتصارات

31 12 2008
سجينه الذكريات

اسلوب ممتع ,,,, وحرف جميل ,,,دمت بخير,,,,http://eeratt.blogspot.com/

1 01 2009
mustashar

اللهم بارك في أعمارنا

1 01 2009
ندى الفجر

كل عام وأنت إلى الله أقرب

1 01 2009
ملاذ

مدهش يا مساعد
وكل أعوامك خير وفرح يارب

مودتي

4 01 2009
ذكرى السنين

يا الله حسن الخاتمه

كلام جميل ورائع وطرح مميز

اختك ذكرى السنين

9 01 2009
سحاب

كلمات جميلة
بارك الله فيك أخي الغالي
وأتمنى لك ولكل المسلمين دوام الصحة والعافية وصلاح الذرية
جعل الله هذه الكلمات حجة لك لا عليك

27 01 2009
ذكرى الجروح

عام رحل وعام أتى ونحن لا نعلم ماذا قدمنا؟!!
كل عام ونحن أقرب إلى الله ..
أحسنت التشبيه وأبدعت

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




%d مدونون معجبون بهذه: