يوم ويوم

7 06 2009

يقفز من فراشة مسرعاً .. قد فاتته صلاة الفجر ويوشك ان يتأخر على دوامه يصلي على عجل صلاة ليست كالصلاة أختلط ركوعه بسجوده من سرعته .

يلملم أبناءه وهو يصيح بأمهم حنقاً : أنت مهمله أنت لا تهتمين بأبناءك دائماً متأخرة دائماً هكذا ..ويمضي وهو يتمتم ( ويهذرم بكلام غير مفهوم  ) وقد أنتفخت أوداجه وأحمرت عيناه ” كل يوم تأخير كل يوم خصميات كل يوم  كل يوم … ”  تعجل الزوجة بتجهيزهم وتتأكد من تغذيتهم ونظافة لباسهم ثم تودعهم بقبلة على جباههم .. . يسرع الأبناء خوفاُ من غضب أبيهم .

في طريقهم للمدرسة الأب يتحاشى سيارة كادت أن تصدم بهم  ثم ينهال عليه من خلف الزجاج  بوابل من الشتائم ووالأقاويل .. ينزل أبناءه

يتوجه لعمله مسرع كالبرق يزاحم هذا ، ويتلفظ بذاك ، يسابق الزمن ، ويسابق قلم مديرة .

وصل لعمله لكن بعد فوات الأوان فقد رفع البيان واستبدل مكان توقيعه بالأحمر .. حنق وغضب وأحمرة عيناه كحمرة البيان ..

هذا هو حال أبو صالح سباق في سباق وهم وغم وحوادث وأخطار وبيت مليئ بالمشاكل .

الزوجة تعاني منه وهو يعاني من نفسه .

ضيق في النفس وعبس في الوجه وتعامل لا يليق بكل من يواجهه .

يكمل أبو صالح يومه يمثل ما ابتدأه بل بسوء يزيد بقليل .. فقد وصل لمنزل والنفس ثقيلة بالهموم ثم ملأ كرشه بالطعام حتى لم يعد يستطيع حراكاً ولا يستطيع فتح عيناه .. تفوته صلاة العصر فيقوم قبيل الغروب ليصلي و قد تشلق رأسه من الصداع .

يشربه شايه الثقيل المعتاد كثقل يومه هذا ..

يصلي المغرب ولحسن حظه يحدث الأمام بعد الصلاة عن فضل صلاة الفجر ..

” (إن الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتا ) وهذا يدل على وجوب الصلاة بوقتها ، وعن سمرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله ضلى الله عليه وسلم : من صلى الصبح في جماعة فهو في ذمة الله تعالى . رواه ابن ماجه .. قال شيخنا ابن عثيمين رحمه الله في هذا دليل على أنه يجب احترام المسلمين الذي صدَّقوا إسلامهم بصلاة الفجر ؛ لأن صلاة الفجر لا يصليها إلا مؤمن ، وأنه لا يجوز لأحد أن يعتدي عليهم.. وعن أبي  أبي هريرة  رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم : قال يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم إذا هو نام ثلاث عقد يضرب كل عقدة عليك ليل طويل فارقد فإن استيقظ فذكر الله  انحلت عقدة فإن توضأ انحلت عقدة فإن صلى انحلت عقدة فأصبح نشيطا طيب النفس وإلا أصبح خبيث النفس كسلان … ”

أنتهى حديث الأمام وانصرف المصلين وبقي هو واجماً في مكانه يقلب حديث الامام في رأسه ويدور به يمنة ويسرة يعرضه على نفسه ويبسطة على حياته ..

اقتنع بالحديث وقرر ان يبدأ بنفسه وأهله وأن يصلح حالهم في الصلاة خاصة في صلاة الفجر . وقرر ان يتخذ جميع الوسائل المساعدة في القيام لصلاة الفجر من الوضوء قبل النوم والأدعية الوارد عند النوم والحرص والرغبة والتبكير في النوم .

ولله الحمد استفاق أبو صالح من نومه مع آذان الفجر نشيطاً طيب النفس وبدأ بزوجه يقيمها للصلاة ثم بأبناءه ..

في هذا اليوم تبدل حال ابو صالح من ضيق ونكد ومواقف محرجة ومتعبة وحوادث وتأخر إلى فرح وسرور وطيب في النفس وآمان ووصل باكراً لعمله .. وهكذا باقي يومه ..

هذه محاولة قصصية لحال الكثير منا والله المستعان وتأثير صلاة الفجر على حياتنا اليومية وسعادتنا .. أقولها بنفسي انا إذا فاتتني صلاة الفجر في يوم يكون هذا اليوم مملاً وصعباً ومليء بالهموم وسبحان الله أنجو من حوادث خطيرة ربما تفتك بي ولكن رحمة ربي ولطفة أوسع .. وهذا مصداق في ذمة الله .

أعتذر على ركاكة الأسلوب ..

دمتم بخير

Advertisements

إجراءات

Information

23 تعليق

7 06 2009
Ehab A. Mohmmed

قصه رائعه بحق …
تحياتي لمن كتبها ..
و الأسلوب ليس ركيكا 🙂 بل رائع 🙂
تحياتي

7 06 2009
مسك الحياة

أسلوبك رائع وطرحك رائع.. بارك الله بك..
قصة جميلة وأجزم بأنها واقعية جدا.. تحدث في كثير من بيوت المسلمين..

7 06 2009
محمد

يكفي أنه يخرج من ذمة الله !

نفس الشعور يساورني .. حين تفوتني ..

7 06 2009
عـــمـــر

ومن صلى الفحر في جماعة فهو في ذمة الله..
أحس بالفرق الشاسع بين يوم أخرت فيه صلاة الفجر زبين صلتها في وقتها..
شكراً مساعد…

7 06 2009
ماجد

جميلة جدا

يعطيك العافية

7 06 2009
آمنة

الفاضل/ مسـاعد
فيما كتبت عبر ومواعظ لا تحصى
جزاك الله خير الجزاء
الأسلوب ليس ركيك بل واضح ومعبر ولا ينقصه شيء أبداً
الاعتذار غير مبرر 🙂
بوركت

7 06 2009
إكليل - عبدالعزيز الشتوي

ماشاء الله أسلوب قصصي رائع

جزاك الله خير

9 06 2009
أحمد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خير أخي مساعد وبارك الله فيك

9 06 2009
Rmadea ~

فعلاً الاسلوب رائع وليس ركيكاً

هل بأمكاني إرسالها إيميلياً ^^
مع رابط الموضوع ؟

جوزيت خيرا 🙂

9 06 2009
اَلْجُمَآنْ..

ولِـ أحكامه سيلٌ من الحكمِ البالغة بٍـ حكمته سبحانه ..

اكونُ كذالكَ أيضاً عندما أأخرها وتفوتني معها الأذكار في وقتها المبكر ..
لحظتها أقولُ في نفسي ( اللـه يعني على هاليوم ) .. !
لأني أعلم أني قصرت في حق الإله مذ بداية اليوم ..
تنويه عظيم للأحاديث التي ذكرتها ..

* لا ركاكة ولاهم يحزنون !

9 06 2009
المستشار

روعة يامساعد

الله يجزاك خير

الصلاة هي الصلة بالله

الله يهدينا جميعا

10 06 2009
إحساسـ

عن اي ركاكة تتحدث يامساعد ..
( لاركاكه ولامن يحزنون ) ..

سرد قصصي واقعي ياصديقي ..
جميل سهل وممتع ..
اخذت تجرنا بسرعه على اجزاء القصه التي
كانت من الممكن ان تكون اطول بكثبر .. وامتع 🙂

هدانا الله وإياكم الى سراطه المستقيم .. وثبتنا عليه ..

11 06 2009
عبدالرحمن

أسلوب رائع وطرح جميل
ولا ادري لماذا تعتذر عن ركاكة لم توجد …

14 06 2009
ماجد

ماشاء الله تبارك الله .. مرحبا بالركاكة إذا كانت كما كتبت..

دمت مبدعا..
ماجد..
مدونة لعيون لين..

14 06 2009
أيضاً

يكون اليوم في غاية السوء، سبحان الله!
قصة قصيرة ممتعة.

15 06 2009
بوح القلم

اخي الكريم مساعد ..

الاعمال العظيمه تبداء بخطوه بسيطه ..اليوم اسلوب بسيط في الكتابه وغداً تكون ممسك بناصية البلاغه ….
موضوع جيد يعاني منه الكثير ..لاادري كيف تستقيم حياة الانسان وهو قد فرط باهم شيء .

فصلاة الفجر مصدر للخير ..

دمت بخير …ولك كل الخير

15 06 2009
fouz

يكفي أنك تذكرنا بالله ..

جميلة ..

21 06 2009
عقد الجمان

لا يحافظ على صلاة الفجر إلا مؤمن ..

جزيت الجنة على التذكير . والأسلوب الصادق ينسل مفعوله في النفوس ..

شكرا لك

22 06 2009
presteege

اسلوب رائع في سرد القصه
جزاك الله الف خير
في تلك السطور الكثير من الحكمه والموعظه
دمت بخير

24 06 2009
مها

الأمارات ضحية عملية نصب عالمية !!!

الأمارات تتعاقد مع فرنسا على أقامة مفاعلات نووية بالأمارات….

الطاقة النووية السلمية أصبح موضوع قديم عفى عليه الزمن ومحفوف بالمخاطرومعظم الدول المتقدمة بدأت تستعمل بدائل أخرى سلمية للطاقة أقل تكلفة وأقل خطرا وتحقق نفس النتائج .. فلماذا لانبدأ من حيث انتهى الأخرون؟ لماذا نشترى دائما التكنولوجيا القديمة سواء فى المجال العسكرى أو السلمى؟ لماذا نحاول أن ندخل فى متاهات النووى ونحن دولة من دول العالم الثالث التى تستورد التكنولوجيا بخيرها وشرها وفى هذه الحالة الشر أكثر من الخير حسب كل الدرسات والأبحاث على مستوى العالم كله ؟

الأمارات يستطيعون تغطية كل احتياجاتهم الكهربائيه و تحلية مياه البحر من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.

هناك 4 مقالات هامة عن هذا الموضوع و هى النووى كمان و كمان ـ كارت أحمر ـ كارت أخضر ـ الأشعة الذهبية.‏

ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور ( مقالات ثقافة الهزيمة) فى هذا الرابط:

http://www.ouregypt.us/culture/main.html

25 06 2009
أوان الورد

صدقت…فشــتان بين من يبدأ يومه بتأدية صلاة الفجر وعلى وقتها وبين من يؤديها على عجالة من غير إتقان !

جعل الله تذكرتك في ميزان حسناتك ..

كن بخير..

28 06 2009
محمد الجرايحى

بارك الله فيك أخى الفاضل: مساعد
ونسأل الله تعالى أن ييسر لنا كل أمورنا إلى مايحب ويرضى
اللهم آمين

29 06 2009
εмoo

جزاك الله خير يا مساعد ..
قصه مُثريه ..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




%d مدونون معجبون بهذه: